هلا كازاخستان - hala qazaqstan logo
Search
Close this search box.
رمضان في كازاخستان

رمضان في كازاخستان: تعرف على أشهر العادات الرمضانية في الدولة وأثر أزمة كورونا عليها

رمضان في كازاخستان له طابع خاص، فعلى الرغم من إنه يشبه الكثير من الدول الإسلامية، إلا أنه يختلف معها في بعض العادات والتقاليد. فكازاخستان هي أكبر دولة إسلامية في العالم من حيث المساحة، وتتكون من 16 مقاطعة. يشكل الشعب الكازاخستاني حوالي نصف مجموع السكان، واللغة الكازاخستانية هي اللغة الرسمية للدولة ولها أصول تركية. ومن خلال موقع هلا كازاخستان ستتعرف على أشهر العادات والطقوس الرمضانية في جمهورية كازاخستان.

رمضان في كازاخستان
رمضان في كازاخستان

نبذة عن كازاخستان

تعتبر كازاخستان أكبر دولة غير ساحلية في العالم، كذلك تاسع أكبر دولة من حيث المساحة، ويشكل المسلمين حوالي 70٪ من سكان كازاخستان مسلمون. وتحدها من الجنوب تركمانستان وأوزبكستان وقيرغيزستان. وروسيا في الشمال وبحر قزوين من الغرب.
ومنطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم في الصين من الشرق.

استعدادات رمضان في كازاخستان

شهر رمضان هو شهر تلاوة القرآن والأعمال الخيرية من قبل المسلمين في كازاخستان، من جهة أخرى تعتبر عادات هذا الشهر الكريم موروثة منذ زمن طويل في كازاخستان. فقبل أيام قليلة من رمضان، يستعد المسلمون لاستقبال الشهر من خلال تنظيف المساجد والأماكن العامة لأداء صلاة التراويح.
ويوجد في كازاخستان العديد من المساجد الجميلة والكبيرة المبنية على مساحات شاسعة، وذلك مثل مسجد نور أستانا في أستانا، عاصمة كازاخستان. وأيضًا مسجد ألماتي المركزي، وضريح مسجد خواجة أحمد يزاوي في تركستان.
ومسجد منجالي في أتيراو، ويعد أحد عجائب كازاخستان هو مسجد بيكيت آتا الموجود تحت الأرض في منطقة أوجلاندي، فقد تم بناء المسجد في القرن السابع عشر. وأيضًا تقام قوافل الوعظ في جميع أنحاء كازاخستان،كذلك تستمر لمدة 75 يومًا قبل رمضان للوعظ والإرشاد في القرى النائية.

رمضان في كازاخستان
رمضان في كازاخستان

العادات اليومية الرمضانية

هناك مجموعة من العادات التي يتبعها الشعب الكازاخستاني في يومه خلال الشهر الكريم، فعلى سبيل المثال قبل الإفطار، يتم إلقاء الخطب اليومية في معظم المساجد لتوعية المصلين بالتعاليم الدينية.
كما يتم توزيع أكثر من 2000 نسخة من القرآن الكريم، كذلك حوالي 10 أطنان من التمور على الشعب الكازاخستاني.
يتدفق الناس على المساجد بأعداد كثيرة في شهر رمضان لأداء صلاة التراويح.
وقبل صلاة المغرب، يذهب الصائمون بأعداد كبيرة إلى “مآدب الطعام” الموجودة في الشوارع، والتي تسمى بـ “مطاعم الرحمة”.
وتقام هذه المآدب عادة في الساحات العامة وداخل المساجد الكازاخستانية العملاقة ، والتي تقدر بنحو 2000 مسجد.

أقرأ أيضًا: شروط الزواج من كازاخستان .. الزواج من خارج القبيلة من أهم العادات

أشهر مساجد كازاخستان

نور أستانا هو واحد من أكبر المساجد في آسيا الوسطى ويمكن أن يستوعب ما يصل إلى 5000 مصلي. تقع في عاصمة كازاخستان ، أستانا. لها قبة ذهبية ضخمة يبلغ ارتفاعها 40 متراً وتحيط بها أربع مآذن بارتفاع 64 متراً. تم بناء المسجد عام 2005 على مساحة 8000 متر مربع.

عادات الطعام الرمضانية في كازاخستان

بعد صلاة المغرب، يتم دعوة المصلين إلى مآدب خاصة يقيمها الطلاب الجامعيين. وتقدم مآدب الشوارع هذه العصائر والسلطات بالإضافة إلى الطبق الرئيسي المسمى بلوف. ويعتبر هذا الطبق الشائع في التجمعات الكبيرة، ويتكون من الأرز الذي يقدم مع لحم الضأن أحيانًا لحم البقر والبصل والجزر. بالإضافة إلى الكميس، وهو حليب مخمر ويعتبر مشروب شائع لدى العديد من الكازاخيين. وهناك أيضًا مشروب الشوبات، هو حليب الإبل الذي يعادل الكميس ويتم صنعه بنفس الطريقة.
ويشتهر كل من الكميس والشوبات بفوائد صحية رائعة، نظرًا لأن الطقس يكون صعب في كثير من الأحيان. ويكون الطعام في الغالب مليء بالزيوت والدهون مما قد يستغربه البعض عند الذهاب إلى هناك.

رمضان في كازاخستان
رمضان في كازاخستان

التناوب على الاستضافة من عادات رمضان في كازاخستان

تعتبر واحدة من أشهر العادات الخاصة بالكازاخستانيين، فتقوم العائلات المجاورة بالتناوب على استضافة الإفطار خلال شهر رمضان في منازلهم. ويعد أحد أشهر الأطباق على الإطلاق، طبق بشبرماك، وهو الطبق الوطني لكازاخستان، ويعني “خمسة أصابع” في إشارة إلى أنه يؤكل باليد كاملة.
ويتكون من لحم مسلوق، ويكون لحم حصان الذي يعد الأشهر على الإطلاق، ولكن غالبًا ما يكون لحم خروف. بالإضافة إلى المعكرونة الكبيرة التي تشبه صفائح اللازانيا في البصل.
ولا يضيف الشعب الكازاخستاني البهارات إلى اللحوم؛ حيث يعتقدون أن اللحم يجب أن يؤكل كما هو، وذلك حتى لا يفقد طعمه الأصلي.

الفعاليات الرمضانية

تقام العديد من الفعاليات في كازاخستان خلال شهر رمضان؛ حيث تقام مسابقات تلاوة القرآن الكريم، والمآدب، تحظر الحكومة في رمضان بيع المشروبات الكحولية. ويعاقب كل من يخالف هذا القانون.

تابع أيضًا: إنشاء المقر التشغيلي لمكافحة الأزمات في كازاخستان

رمضان في كازاخستان في ظل جائحة كورونا

في كازاخستان، كما هو الحال في العديد من البلدان الأخرى في العالم الإسلامي، بدأ شهر رمضان المبارك في ظل جائحة. مما فرض بعض القيود على العادات الرمضانية في الدولة، وأيضًا الصلاة؛ حيث تم السماح لبعض المساجد بالعمل وفقًا للمعايير الصحية.
وقد أثر فيروس كورونا على التجمعات العائلية، وحد من الزيارات بين العائلات والجيران، كما تم نشر العديد من النصائح حول وجبات السحور والإفطار للمحافظة على الصحة العامة وسط هذه الجائحة.

وفي الختام نأمل أن تعود هذه العادات مرة أخرى إلى نصابها الصحيح وأن تزول هذه الجائحة.

اضغط لبدأ المحادثة
1
هل لديك أي استفسارات؟ اضغط لبدأ المحادثة
هلا كازاخستان
مرحبا 👋
كيف نستطيع مساعدتك؟