أهلا بكم في هلا كازاخستان

أشهر العادات الرمضانية في كازاخستان

يوجد الكثير من البلدان التي تتوجه إليها الأنظار في شهر  رمضان من كل عام، ويسأل العديد من الأشخاص عن أشهر العادات الرمضانية في كازاخستان، وذلك لكونها دولة بها ما يزيد عن 70% من المسلمين. ومن البلدان التي تحتفي بالشهر الكريم المملكة العربية السعودية، مصر، وتركيا وغيرها، والسعودية لأنها بلد الحرمين الشريفين، بينما مصر وتركيا بسبب كونهما دولتين كبيرتين، كما أن لرمضان طقوسا خاصة وفريدة بهما مما يمنحها ميزة نسبية.

غير أن هناك العديد من البلدان حول العالم التي لها طابعها الخاص في شهر رمضان، ولكن لانعرف عنها الكثير. مثل جمهورية كازاخستان وطقوسها الجميلة في شهر رمضان،

فاليوم نصحبكم معنا في جولة رمضانية ممتعة لنتحدث عن التقاليد والعادات الرمضانية هناك.

أشهر العادات الرمضانية في كازاخستان
أشهر العادات الرمضانية في كازاخستان

نبذة عن جمهورية كازاخستان

بداية سنوضح بعض المعلومات العامة عن كازاخستان، إنها تقع في قارة آسيا، ويحدها:

من جهة الجنوب الشرقي الصين.

وجهة الجنوب قيرغيزستان.

كذلك جهة الغرب أوزبكستان، وبحر قزوين وجمهورية تركمانستان.

ومن جهة الشمال والشمال الغربي روسيا.

وهي تعد أكبر دولة إسلامية في العالم من حيث المساحة، ونسبة المسلمين بها تصل إلى 75%، والمسيحيين الأرثوذكس 15%، المسيحيينالبروتستانت 3%، والديانات الأخرى 7 %.

الأكثر قراءة: هل كازاخستان دولة عربية؟

كيف تستقبل كازاخستان شهر رمضان؟

يُستقبل رمضان في كازاخستان بالفرح والسرور والابتهاج ومن الأمور التي تلاحظ قبل قدومه:

  • التزاور بين الناس وصلة الأرحام تزداد، فكل من لديه قطيعة مع أحد، يبدأ بزيارته ويطلب منه السماح قبل دخول رمضان.
  • يحرص البعض ممن يسكنون بعيداً عن بعض أفراد عائلاتهم الكبرى، إلى القدوم لزيارة أهلهم، وكذلك يعود البعض ممن في المدن الكبرىإلى القرى لزيارة أهلهم وذويهم.
  • كما يستقبل الشعب الكازاخي الشهر الفضيل بذبح الماشية والأغنام، والتوزيع على الفقراء، وكذلك يزداد إعطاء الصدقات.
  • تزداد مساحة البرامج الدينية على التلفاز وفي الإذاعة، وحتى الدراما ذات الطابع التثقيفي الديني، وذلك لتوعية الناس بدينهم، وبعضالمعلومات الفقهية والتاريخية الدينية على مدار الشهر الكريم.

رمضان .. .تسامح وتزاور والتزام في كازاخستان

رمضان في كازاخستان يكون شهر مسامحة بين الناس وصلة أرحام وتزاور، وعبادة أكثر والتزام وتهجد أكثر من الأيام العادية.

صلاة التراويح في كازاخستان من أشهر العادات الرمضانية في كازاخستان

يحرص المسلمون في كازاخستان على أداء صلاة التراويح، وفي كل مسجد تقرأ الختمة كاملة لكتاب الله عز وجل. وفي السابق وبسبب قلة حفظة كتاب الله. كانوا يختمون القرآن في كل 10 أيام ثم ينتقلون إلى مسجد ثاني، أما اليوم ولله الحمد كثر القراء وطلاب العلم وازدادعددهم. فأصبحت صلاة التراويح تؤدى في كل المساجد وتقرأ ختمة كاملة.

أشهر العادات الرمضانية في كازاخستان
أشهر العادات الرمضانية في كازاخستان

ما هي العادات والطقوس الرمضانية التي تختص بها جمهورية كازاخستان؟

هناك شبه ملحوظ في العادات الرمضانية بين أغلب الدول الإسلامية، ولكن أيضاً يوجد اختلافات كثيرة، وذلك بحكم الطعام والشراب لكلشعب واختلاف الزمان والمكان والبيئة لهم.

بعد استقلال كازاخستان ازداد عدد المساجد وبلغ أكثر من 4000 مسجد، كما الالتزام بالطقوس الدينية أصبح أكثر. فإن الشعبالكازاخي المسلم يحرص على تأدية الفرائض والعبادات والأمور الدينية ومن عادات شعب كازاخستان:

  • معظم المساجد تبدأ تمتلئ بالمصلين، وتقام فيها صلاة التراويح.
  • عند الانتهاء من صلاة التراويح، يخرج الأطفال والجيران بشكل يومي في الشوارع، يمشون ويطرقون أبواب البيوت وينشدون نشيد شهررمضان، الذي فيه أدعية للناس.
  • يقومون أيضاً بتوزيع النقود والحلويات على الأطفال، وهو شبيه بالقرنقشوه هنا و لكن يؤدى بشكل يومي، وهي من أشهر العادات الرمضانية في كازاخستان.
  • ظهور موائد الإفطار الرمضانية التي تقدمها المساجد، وحتى من يريد أن يتبرع أو يساهم في إقامتها فعليه تقديم المال إلى أقرب مسجد.
  • وتقوم المساجد طيلة الشهر بإقامة موائد إفطار للمحتاجين وعابري السبيل وغيرهم، وبعض المؤسسات والوزارات تقيم أيضا حفلات إفطارللعاملين بها، ومن أشهرها الإفطار الذي يقيمه نزارباييف لأكثر من مرة خلال الشهر.
  • يشهد رمضان أيضا العديد من الدعوات والعزائم بين الأسر والأقارب، التي تعد موائد إفطار مصغرة، وبذلك تشيع روح المحبة والتلاحموالمودة والتآخي بين الناس، ويصل ما يحدث من تباعد وانقطاع بين الناس طيلة العام بسبب مشاغل الحياة.

أقرأ أيضًا: شروط الزواج من كازاخستان .. الزواج من خارج القبيلة من أهم العادات

أشهر المأكولات الرمضانية في كازاخستان:

كل بلد يختص بنوعية أكل خاصة به وسنتحدث في التالي عن الإفطار والسحور عند الشعب الكازاخي.

مأكولات الإفطار في كازاخستان:

تكون موائد الإفطار عامرة ويكثر عليها بعض العصائر والسلطات.

ما هو أشهر طبق رمضاني في كازاخستان؟

الطبق الرئيسي في كازاخستان في شهر رمضان هو «بلوف» الذي يعد وجبة أساسية على مائدة الإفطار، وهو عبارة عن قطع من لحمالغنم والأرز ومزين بالمكسرات. وهو يشبه الطعام الذي يقدم في دول الخليج، بالإضافة إلى نوع من أنواع الخبز المحشو باللحم المفروم.

كما يتواجد على الموائد لبن الإبل ولبن الفرس و لحمه، وذلك يعد نوع من الاستعانة به على البرودة التي تشتهر به تلك البلاد.

السحور عند الشعب الكازاخي:

أما عن السحور يكون قبل أذان الفجر بفترة، وأبرز ما يميزه اليوم مع دخول التكنولوجيا. هو أن الاستيقاظ له أصبح على أنغام الهواتفالمحمولة. كما أن السحور يشهد أيضا طبقا مؤلفاً من الطحينة والعسل الأسود.

وعن الأطعمة التي تنتشر في رمضان:

هناك العديد من أصناف الطعام ومنها:

“شلبك” وهو نوع خاص من الخبز يطبخ في الزيت.

“بورساك” وهو عبارة عن أرغفة خبز صغيرة.

“تشاك تشاك” وهو نوع من الحلوى مؤلفة من خبز من الطحين، ومشكلّة في أشكال صغيرة مغطاة بالعسل.

أشهر العادات الرمضانية في كازاخستان
أشهر العادات الرمضانية في كازاخستان

تابع: قاسم زومارت توكاييف يحيي شهر رمضان الكريم

ختاماً كازاخستان تعتبر دولة إسلامية جميلة بطقوسها وعاداتها الرمضانية، وهى بلد ذات أغلبية مسلمة، ولهذا فإن رمضان شهر البركةوالمغفرة والرحمة والتسامح، يشبه شعب كازاخستان العريق، الذي استقبل عبر العصور على أراضيه كثيراً من اللاجئين والمنكوبين من شتى الجنسيات والأديان والطوائف. واليوم يفتخر الشعب الكازاخى بتواجد أكثر من 130 عرق مختلف على أراضيه يعيشون فى سلام ووئام وتآخي .